الأحد، 7 سبتمبر 2008

" الحياة لا شيء ! "

لا أعلم ماهو السر في أن يكبت الأنسان بعض الأحيان " مشاعره"
ويصبح " متحجر وصلب " أمام الأخرين ,,
قوي من الخآرج ، ضعيف من الداخل [ ينزف ألم ] ولا يملك غير [الحزن] وأحيان الندم..
غريب حال هذه الدنيا التي تستنزف طاقات الأنسان..
خصوصا حين تسلبه - شخصاً عزيزاً على قلبه- أو ترميه بسفينه تسير ضد التيار يملأها الظلم.. وتملأها الأحزان..
والأغرب فيها .. حينما تسعى جاهداَ ان تثبت نفسك فترميك قتيلاً..
وتقول لك هيا قدم لي مالديك.. وتنهض ولاتيأس.. ولكنها ترميك مرة أخرى ..
وهكذا يستمر المطاف.. إلى التعب ثم التعب ثم التعب .. ثم الأقتراب إلى الموت..
ثم الموت.. ثم لاتجد قبراً يضمك.. لأن موتك داخلي وليس خارجي ..بمعنى أصح..أنك فارغ من الداخل ولكنك تأكل وتشرب وتتنفس وتشعر بحواسك الخمس ..
مشكلة ليس لها حل..
فتفكر بأن تحيآ مرة أخرى..وترتمي بين أحضان اليأس من جديد..
ومن جديد يتعبك التفكير..يتعبك التأمل والأصرار..
تهدمَ طاقاتك من جديد وتستنزف إلى " لا شئ"
تستعيد الطاقه.. وتفكر أن تقترب ولكن هناك صوت بداخلك يقول,, إلا الأحبه..ترى ماذا يحدث!
فمن يحبوك.. خذلوك
أو ربما أخذتهم ظروفهم الخاصة إلى بحر النسيان
أو ربما قلبهم مثلك تماما أصبح بالحزن " مليان"
لايتسع لهمومك..
لايتسع بأن يجعلونك تنهض من جديد..
لاتستطيع أن تلوم أحد لأنك تعيش حالتهم..
وتعاني مما يعانون..
فتظل أنت في سبات عميق نائم "تذكر فقط أنك ميت من الداخل وتنزف ولكنك تتحرك بجسد دون روح"
تحمل يأسك .. وروحك الفارغه من الأحاسيس,,
تحاول أن تحس بمشاعرك..
تدوس أطرافها .. تتمنى لو تستيقظ تلك المشاعر النائمه..
تتمنى لو أنها فقط تقول لك : أنها ماتت فعلياً ولا تستطيع أن تستيقظ من جديد..
لكي تتوقف , عن العبث والدوسَ عليها..
وتنتهي إلى أقرب حآلة جنون أو أنتحار..
وتتمنى أنك لم تولد..ولم تعيش..
فالحيآة "لاشي"
" فهذا شعوري ,, هذه الليلة,, يائسة فقط..
غلبني الحزن فكتبت منكم وإليكم " ..

هناك 8 تعليقات:

Shams Al-Ma7aba يقول...

عزيزتي مثيلة في الحب

اليأس لا يدوم إلا الابد

اعرفي هل كلمة

وانا يوم قريته الصراحة حسيت بحزن حسيت بحساسك

ان شاء الله ما يدوم هل احساس با الكئابة واليأس

وان شاء الله ترجعي سعيدة وتكوني على طول سعيدة

تحياتي

مثلية فقط يقول...

بقدر حزنك و مشاعرك

بس كل هيدي مراحل بتجي و بتروح

طولي بالك

بعد قدامك حياة طويلة


لازم يكون عندك أمل في كل شي بالدينا


حتى و لو كان هيدا الأمل بمقدار ضئيل


تحياتي

مثلية تبحث عن ذاتها يقول...

ارجو ان تخرجي نفسك من هذه الحاله والا وقعت في فخ الاكتئاب اللعين

تحياتي

"Gay Boy" Weekly يقول...

انا عن نفسي مريت بتجربة، حسيت اني ميت من الداخل وتمنيت الموت من الخارج لكن لم يحدث، كل من رآني اعتقد بأني اقوى انسان على وجه الارض، كنت صلبا من الخارح لكني كنت اموت يوميا من الداخل

احيانا لانريد ان نظهر ضعفاء وبحاجة للمساعدة، نريد ان نشفي جروحنا بأنفسنا

لكن عدت من جديد قوي من الداخل والخارج، هي مسألة وقت حتى ندوس على جراحنا وننهض من جديد

Dreamy يقول...

i am not gonna say to u be strong

and la ya2s ma3a al7ayah w min il7ikam alkatheera alty na3refha

walakini atkalam min wage3 ani marart b tagrobateen fashilaten w

lakin ma sa aqoloh annaho itroky likol sho3or waqtah w la tasta3geli

sho3oran aw i7sasan qabl ala'7r fa

fil nihaya na7no bashar w namor bi ma yomkin an nosameh dawrah

min almasha3er; nosdam, fa na7zan fa nan6awi, fa nabta3ed w nakrah w nosbi7 tho3afa2 w

nofakir bqolobna w lakin ba3d fatra yabda2 3aqlna fi alsa7ayan

w istee3ab ma yagri w yabda2 fe
ma7awalt lamlamat masha3erna w

mo7awalt istetha7 ilomoor w min thamma iti'7ath qarart robma

ba3thaha right w alba3th ala'7r wrong w lakin hiya mara7il

tadregiya ila an nata3da hathih almar7ala min alya2s w al7ozn.

hope i helped or other wise ignore
what i wrote but i do really wish that you get over it and start to

smile and an advice go and buy a movie or masra7iya comedy n laugh from the bottom of ur heart:))

نارديــن يقول...

جميلة المشاعر التي قرأتها هنا
ومؤلم ابتعادِك عن التعبير عمّا بداخلِك
أحياناً الكلمات تساعد في تخفيف حدة ما بداخلنا ، رغم انها احياناً تؤلم اكثر
..
أتمنى أن تكوني بخير ويعود قلمك ينبض من جديد

abou9othoum يقول...

ومن الحب ما قتل .و من الحب ما أسكر. و من الحب ما أوحى فأبدع
سيري على الدرب
فأحزان الشاعر قصائد و أحاسيسه أنغام و مشاعره شلالات حب و باقات ياسمين
لا تنزعجوا لصديقتكم فالإلهام أحوال و أحوال

باب جهنم
أبو قثم

lamaalzahrani يقول...

يمكن لان الناس وحتى اقرب الاقربين

يلومون الانسان على حزنه فلا يدعونه

يعيش حزنه كمايجب فالحزن على شخص

عندنا تفاهه وشي ملام عليه وكانه

بايدينا

فيكتفي الانسان بهضم جرحهم وكتم احزانهم داخلهم

دمتي بحب..